"مطارات الرياض" تنهي المرحلة الأولى من المشاريع التطويرية في الصالات الدولية

05 ذو الحجة, 1440
"مطارات الرياض" تنهي المرحلة الأولى من المشاريع التطويرية في الصالات الدولية

انتهت شركة "مطارات الرياض" من تنفيذ المرحلة الأولى لعدد من المشاريع التطويرية في الصالتين الدوليتين (1-2) بمطار الملك خالد الدولي؛ التي بدأت أعمال التنفيذ بنهاية العام الماضي 2018م، وتأتي المشاريع التطويرية استكمالاً للتوجه الاستراتيجي للشركة في تطوير وتحسين كافة الخدمات والمرافق بما يسهم في تعزيز تجربة المسافرين عبر مطار العاصمة.

وكشفت "مطارات الرياض" إلى أن المشاريع شملت تطوير منصات إنهاء إجراءات الأمتعة، وتطوير البوابات الرئيسية، وكذلك تطوير المرافق بما فيها أماكن انتظار المسافرين في صالات المغادرة و القدوم بهدف رفع مستوى الكفاءة والجودة، وزيادة الطاقة الاستيعابية والتوسع في كافة الخدمات المقدمة بما يسهم في زيادة انسيابية الحركة داخل الصالات الدولية ولمواكبة النمو المتوقع في أعداد مسافري ومرتادي مطار العاصمة خلال السنوات المقبلة.

مشيرةً إلى أن هذه المشاريع التطويرية تأتي ضمن (22) مشروعاً تطويراً في مطار الملك خالد، والتي يتم تنفيذها وفق أعلى المعايير، وبما يتوافق مع المتطلبات العصرية في التصميم التي تعكس هوية الشركة، كما راعت جميع معايير الأمن والسلامة المعتمدة بهذا الشأن.

كما أنهت "مطارات الرياض" عدد من المشاريع منها إنشاء بوابتي سفر إضافية في طابق المغادرة بالصالة الدولية رقم (2) لتصبح 10 بوابات، لزيادة القدرة الاستيعابية بواقع (486) مقعداً لتكون إجمالي سعة الصالة (1616) مقعداً، ومشروع زيادة الطاقة الاستيعابية لنظام مناولة الأمتعة في الصالتين الدوليتين (1-2) لرحلات القدوم بنسبة 300% (من 1600 حقيبة في الساعة إلى 4800 حقيبة في الساعة)، بالإضافة إلى تطوير منطقة إجراءات تفتيش الركاب المغادرين والأمتعة المصاحبة لهم في الصالتين الدوليتين (1-2)، لتصبح  12 مساراً بدلاً من 9 مسارات مما ساهم في تسريع إجراءات التفتيش، وانسيابية دخولهم لمنطقة بوابات المغادرة.

وأكدت "مطارات الرياض" التي تتولى الإشراف على تشغيل وإدارة مطار الملك خالد إلى أنها منذ أنشئت كجزء من برنامج خصخصة قطاع النقل الجوي في السعودية عملت وفق رؤية استراتيجية لتعزيز موقع المطار التنافسي على المستوى العالمي من خلال إطلاق حزمة من المشاريع والخدمات؛ التي تهدف إلى تحسين تجربة المسافرين خاصة في ظل ارتفاع معدلات النمو المطرد على مستوى الحركة الجوية وأعداد المسافرين والرحلات وأعداد الأمتعة في مطار الملك خالد ووفقاً للإحصائيات الصادرة بنهاية موسم شهر رمضان وعيد الفطر المبارك للعام الحالي 1440هـ/2019م، إلى أن مطار الملك خالد الدولي تخطى إجمالي عدد المسافرين 2 مليون، بمعدل يومي بلغ 69,889 مسافر، فيما بلغ إجمالي عدد الرحلات 17,530 ألف بمعدل يومي بلغ 517 رحلة.